الإثنين 17 يونيو, 2024

غيضٌ من فيض الغصّة

غيضٌ من فيض الغصّة

غادا فؤاد السمان

الصمتُ..

سلام الجبناء

فاخرسوا ماشئتم

يا أشباه الرجال،

يا حثالة الأبناء..

القدس..

ليست تاجَ عروبتكم،

القدس..

ليست عرشاً للبلهاء،

القدس..

مصلّى..

وآية إعجاز..

لبُراقٍ تجلّى،

القدس..

سبيّة الأنذال،

في كل حين،

وفي كل حال..

تبدّل الأحوال

فهل تذكرون صلاح الدين

الذي سطّر التاريخ اسمه

فوق عرين الابطال…

فيا قدس..

اصمدي

وهزّي إليك بجذع

الشهيد المدمّى،

ليسّاقط عليك

أشلاء من استباح تُربَك،

واجترّ عزّك، وقضم أرضك،

ونهش خيرك، وزوّر مجدك،

وظلم أهلك… وتولّى.

15/5/2021

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *