الثلاثاء 15 أكتوبر, 2019

حكم العدالة

حكم العدالة

الأديب القاص

د. محمد عامر المارديني

وزير التعليم العالي السابق- سورية

ما إن وصلتُ إلى مكتبي صباح يوم ماطر حتى تحرّكت  مسرعةً باتجاهي   قائلةً: سيّدي العميد.. أستاذي العميد!

التفتُّ إلى الوراء محاولاً التعرّفَ إلى المنادي فإذا بي أرى فتاةً قصيرةَ القامة، شقراءَ الشعر، تبدو في العشرين من العمر، ترتدي بنطالاً من الجينز وقميصاً أبيضَ، تحملُ كتاباً علمياًّ يُرجَّحُ أنه من مقرّراتِ كلية الصيدلة.
كان الاضطرابُ بادياً عليها بشكلٍ لافتٍ، والخوفُ يملأ نظرات عينَيها، والقلقُ يعصفُ بها. قلت لها مستغرباً:

– ما الأمر؟ ومن أنتِ؟ ما الذي أتى بكِ باكراً إلى مكتبي يا ابنتي؟ هل المسألةُ مُلِحّةٌ؟

لمتابعة القراءة اضغط هنــــــا

تعليقات

comments

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.