الثلاثاء 23 يوليو, 2019

يا حروف لملميني

يا حروف لملميني

قد بعثرني الإحساس

حليمة بريهوم

التقط الحرف تلو الحرف

أبني قصيدة عمري معك

لتسكنها وردات من روحينا ..

في حقول الزيزفون والليلك

أرتب باقات من أبيات عتيقة ..

أصنع عقداً أنيقاً بقافية تناديك

أعلقه في رقبتي : دين وذمة

وعنقي تحت المقصلة ..

لساني يرتل تسابيح أشواقك بوفاء

كآخر أمنية لمحكوم بالإعدام ظلماً

.. منفردة ..

في زنزانة الحب.. موجوعة

أوشك الشوق أن يحضنني

فتنفس الألم مطراً وآهات

إرتوت به أحلام كسدت على الوجنات

أنجبت كلمات وردية

نثرتها رياح فصل ذات مرور

على كفوف خصبة غجرية،

كلمات تشبهك،

ملامحها عطرية

تحمل وصية شهيد العشق.

جعلت قلبي قبراً لها

كلما أغمضت جفوني

تسابقت الظلم في أعماقي

لتجمع مصابيح ذكراك ..

وتنير حلمي والأمنيات

لكن خلال الموعد الأخير ..

تبخر القصد في لحظة انشغال

وتباعدنا في المسافات وما ابتعدت ارواحنا

من المنتهى..

كان وطن وسيبقى وطن لكل الأفعال

الكل ينعي ماضيه مداداً على ورق

وأنا حاضري ومستقبلي رائحة حبق

مجرد رائحة تهب على الخاطر …

ليس لي عند القدر ملامة

ولكن لي عنده رجاء : أيا قدري كن منصفاً.

اجبر بخاطري ، قد اتعبه العناء

ولو رسالة تصلني بالنوى ……

…/…

أنا على قيد لحظات

من خوف

من جرأة

من عشق

من مواجهة

من صدق

من إنتظار

من صبر

من حق

وعلى قيد………… استمرار

في … دنيا غاوية

تخترقك .. تقاسمك .. تقتحمك

في حلم

في أمل

في بوح

في غمرة

في دعوة

في ضمة

في كلمة

وعلى شفا حفرة من خلود

في خابية موت .. القاك ..

تعليقات

comments

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.