الثلاثاء 15 أكتوبر, 2019

عـفّـروا التراب بخدّهم

عـفّـروا التراب بخدّهم
د . حسن منانا

غسلوا بماء البئر بدر مسائهم
تركوا على حبل الصباح
سعالهم ولفافة للتبغ احترقت قليلا
قبل الاوان تلعثموا بزفيرهم
كاواخر الاهات
اغنية لمن صبروا قليلا
حملوا المدائن والقرى
بين الضلوع مواقدا
لشتاء وحدتهم وما عشقوا بديلا
عفروا التراب بخدهم
حبسوا الدعاء بريقهم
رفعوا السماء بكفهم
تركوا على درب الكواكب راية وصهيلا
دلفوا بكعب حذائهم
رسموا الخرائط والحدود ولونوا
بدمائهم نهجا اصيلا
خبأوا الاحلام في حجر
وناموا
خبأوا الزيتون في صيف وصاموا
لتبقى الارض في غدهم جميله
من بحر يافا ملحهم
من قمح عكا خبزهم
من اه غزه جرحهم
من طعنة في القدس قد احيوا قتيلا

تعليقات

comments

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.