الجمعة 21 يونيو, 2019

عادني طيف…

عادني طيف…

د . علي محسن قبلان

qbalan-1

عادني طيفٌ من الماضي وقالْ

قمْ وقلْ لي أينَ أشباه الرجالْ؟

هم دعوني وأنا قد جئْتُهُمْ

أينَ همْ؟

قلتُ مهلاً أيها التاريخُ مهلا

جئْتَ قوماً هامدينْ

قد نسوا العزَّ القديمْ

واستطابوا هجعةَ الموتِ الرحيمْ

آه يا تاريخُ يا عبء السنينْ!

باسمِكَ اليومَ وباسمِ الطَّيِّبينْ

يتبعُ الغاوون إبليسَ اللعينْ

فأباحوا باسمِ تشريعٍ ودينْ

واستباحوا باسمِ ساداتٍ مضوا

باسمِ ربِّ العالمينُ!

خجلَ التاريخُ ممّا قد ذكَرْتْ

ثم خلَّاني ومن نومي أَفَقْتْ

ليت أني ما أفقْتْ!

بي ينادي صوتُهُ

آهِ من صوتٍ نذيرْ!

مَنْ مجيبٌ ياترى؟

آهِ منَّا،

لو يُجافينا الكَرَى؟!

آهِ من همٍّ مقيمٍ في العيونْ!

آهِ يا تاريخُ يا سلوى الحزينْ!

آهِ يا عبء السنينْ!!!

تعليقات

comments

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.