الإثنين 25 مارس, 2019

للسبط أغني

للسبط أغني

بقلم سماحة العلامة السيد محمد رضا السلمان 1437/9/13هـ

1389456935

طـرقـت بـابـك حـيـث الـعـقل حـيرانُ

وجــدت فــي الـدُنى بـاللطـف تـزدانُ

وحـيث جُـنت بـنات الشعر قلت هنــا

أُلـقي عـصاي دجـىً فالجفنُ نعســانُ

حديث أمسي عــــن الذكرى يسابقني

والـنـفس مــن شـوقها بـوحٌ وألـحـانُ

تُـراهـا تُـعـطي لـسبط الـعرش ألـويةً

بالأمـس ردت فـسـاد الوضع نـكرانُ

طــرقـت  بـابـك والأحلام مـسـرجةً

بـالحب حـيث سـرى فـي القلب قرآنُ

وجـدتُ نـفسي تـقيم الشعر أشرعـــةً

مـن حولي سعد ورمز الصبر سلمانُ

يـا سـبطَ عـرش جـنوني أنـت مبعثه

مـن حـيث أنـت لأهل العشق عنوانُ

خـصـوم  نهـجك مـا كلّـت مـعاولهم

فــي كــل شـبرٍ يـقيم الـهدم مـروانُ

الـقـتـلُ  فــكـرٌ تولـى محـو ذاكـرةٍ

هـيـهات تُمـحى وبابُ الدار نيرانُ

لـكـنها الـفتنةُ الـكبرى وقـد بـدرت

من  حيث أمّت بلاد العُربِ جرذانُ

الـحلم فـيـك ولـيـد الـطهر فـاطـمة

شيء عـظيم رواه الإنس والـجـانُ

والــجـود أصـلـك والإيـمان معتقدٌ

فــيــه تـلاقـت رؤىً ولتاح عنوان

تعليقات

comments

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.