الجمعة 22 يونيو, 2018

    عندما يعرى البحر

    16
    views

    عندما يعرى البحر

    د. وداد اﻷيوبي

    1463371_663283383716336_543751782_n

    نم عاريا ايها البحر

    عافك الزبد الذي

    عزف على اوتار موجك

    حتى تدهرت الصخور

    ولبستك ظلا ..

    نم واضمر الهدير

    مهما لبست دهورا

    فالعمر قصير

    لفني حولك

    ملح الصبر يمضغ

    فتات الرفض

    ويشد حبال المراسي

    حول أعناق النوارس

    لست لقيطا ايها المزهر غضبا

    سبحت في سطورك

    حور مطفأة العيون

    شربت من لجينك

    سلاحف برمائية

    وقطط مسلوخة الهوية

    ولاذت بحراشفك جماهير

    اللقطاء..

    أأنت جهنم

    أم انت ملح وماء

    فقد التراب اليك دربه

    ذوبته … حولته رملا

    يحرق  الفضاء ..

    ها هو اليوم يحترق

    ولا بذار ..  ولا رواء ..

    نم عاريا ..

     فالموج كان عباءة

    والزبد كان الغطاء ..

     نم عاريا ..

    لا دفء في

    وهم الرداء ..

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *