الثلاثاء 21 أغسطس, 2018

    … وحط رحاله فيها

    16
    views

    … وحط رحاله فيها
    محمود عز الدين

    mahmoud

    أَعَــامِــلُ مَــا جَــرَى؟؟…. ضَـــجَّ الــمَــكَــانُ

    وَ طَــاف بِــأَرْضِــهِـا ……حَـــجَّ الـزَّمَــــــانُ

     

    وَحـــــَطَّ رِحــــالَــهُ فــيــــها…… وصَــــــلَّى

    فَـهـــَذيْ الأرْضُ تـــوْأَمُــهَـا الْــجِــــنَــــــــانُ

     

    وَأَوْقَـــفَ رِحْــلــَةَ الــدَّوَرَانِ فِــــــيــــهـــــــا

    كَـــفـَـاهُ الـــسَّمْعُ عــــَنْـهـَــا و الــْــعَــــــيــانُ

     

    أَيُـــولـَدُ لـلشُّــعُـوبِ… بِـكُــلِّ يَـــــــــــوْمٍ ؟؟

    رِجَــــالٌ فِـي الْــعَـــوَاصِــفِ سِـــنْــدِيــــــانُ

     

    فَــــأَدْهَــمُ مَـا انْــحــنِى يَـــوْمــــاً عَـــلَــيْــهَا

    لــغَــيْــرِ الـلـهِ يَـــأْبَــى…… الْعــُنــْفُــــــوَانُ

     

    أَقَـــــام قِــــيَــامَـــةَ الـــهَــامَــــاتِ فِـــيــــنـا

    وَهَـــــامَ بِــحُــبِّهَـــا… عُـــقِـــدَ الـــقِـــــرَانُ

     

    عَــــلـى الأَرْضِ الّــَتِــي يَـهـــْوَى هَــوَاهَـــا

    وَيَــهْـوَى كُــــــــلَّ مَـنْ كَـانــوا… فَـكَـانـــُوا

     

    سُــيُــوفُــهُـمُ الــبُــروقُ سُــيــوفُ مـــَجْــــدٍ

    وَقَــصْــفُ رُعــــودِهــا لَـــهُـــمُ… حِـصَانُ

     

    فَـــعَــامـِلُ حُــرَّةٌ…… مَــنْ أَنْــــجَـــــبَـتْـنَـا

    تَــــصُـــوْغ قُــلُـوبَـنَــا وَبِــهَــا تُـــصَـــــانُ

     

    يَـــداهَـــا بَـــــيْـدَرٌ… غَـــيْــــثٌ….. وكَرْمٌ

    وَوَجْـــــــــــهٌ فِـــي الّــَلــيـــالي شَـمْـعَـدَانُ

     

    وَعِـــــــطْرٍ فَـاحَ مِـنْ عَــبَـــقِ الْــخُـزَامَى

    وَقَــــــلْــبٌ سَــــــالَ مِـنْـهُ الأُقْـــحُــــــوَانُ

     

    فَــــــإن عــبـر الــدُّخَـانُ لَــهَــا ســَـمـــاءً

    تَـــــراهُ هـَــــامَ وابـْـــيَــــضَّ الدُّخَــــــانُ

    …………

    مــِرَارُ الــتّــَبْـغِ يِــحْـــلُوْ فِــيْ يِــدَيْــهَـــا

    و يَــحْــلُـــوْ عَــبْـرَ نَسـْمـــَــتـِـها الأَذَانُ

     

    فَــــإنْ خَطَـَرَتْ لِعَيـنٍ مـا كَـــفَـاهــــــا

    وَإنْ أَنْــطَـقْــتُهُ اعْــتَـــذَرَ الــلِّســــــانُ

     

    فـــــَلِــتَّــاريــخ إكْـــــــلــيــلٌ وَ تـَـــــــــــاجٌ

    عَــــلَـى الأَقْــــوَاسُ لُـــؤْلُــؤَةً تُــــــــــــزَانُ

     

    شُغـــِفْــنا فـــيــكِ يـــا أرْضَ الـقـوافـــــــــي

    فَـــأَنــْتِ الشِّـــعْــرُ… عَــيْــنُـهُ وَالسِّــــنــــانُ

     

    وَإِنْ سُـــحُــبٌ أَضَــلَّــتْ مُــبْــتّــغـــاهــــــــا

    لَــهــــا فـــيْ كُــلِّ نـاحِــــيَــــةٍ عَـــــنَــــــانُ

     

    بــــــــِواحَـــةِ عــامِــلٍ يُرْوَى قَـــصِــيْـــدي

    ويَــظْــمَــــأُ إِنْ نَـــأى عَــنْــهُ الــمَــــــكـــانُ

     

    فَـــــإنْ سَــكَـنَـتْ بَــيَــارِقُــهَـا تُــصَــلِّـــــــيْ

    وَإن خَــــــفـَقَـتْ… لَـهـــَا عِـــزٌّ وَشَـــــــــانُ

     

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *