الأربعاء 11 أكتوبر, 2017

    غازليني

    غازليني

    د. نزار دندش

    nezar-1

    غازليني

    فالهوى سرُّ الحياةْ

    وحده يبقى بعد الممات

    ويحفظ التاريخ

    سيرةَ كل عاشقٍ

    في لجّةِ الغيمِ

    في صفحة الفيس

    وحتى في الطرقاتْ

    ويغدو ما تبقى

    هباءً أو ذكرياتْ

    فهل سمعتِ

    أو قرأتِ

    عن نبيٍ

    يلقي في جنة الخلد

    الموعظاتْ

    أو عن مهندسٍ

    يصمّم في الجنة

    البناياتْ

    أو عن مفكّرٍ

    يلخّصُ الكون

    في صفحاتْ

    أو عن فلاحٍ

    يزرع ويروي

    أصناف النباتاتْ

    لكنّكِ حُكماً قرأتِ

    عن آلافِ الحورياتْ

    وحده القلبُ يا قلبي

    يلزمنا بعد الحياةْ

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *