الأربعاء 11 أكتوبر, 2017

    الجزء الثاني من “مقامات نون النسوة”

    إصدار الجزء الثاني من

    “مقامات نون النسوة”

     nounبعد خمس روايات، وبحث في عالم المرأة العربية،  وضمن سلسلة ” مقامات نون النسوة”، صدر عن دار “المحجّة البيضاء”،  للأديبة الروائية ” لطيفة الحاج قديح” كتاب بحثي جديد، موسوم بعنوان” مريم وفاطمة لؤلؤتا الإنسانية” في 317 صفحة من الحجم المتوسط.  وكما يوحي العنوان  يضيء الكتاب على أهم شخصيتين نسائيتين أنجبتهما الإنسانية، ويستلهم العبر من خلال نموذجية الاستقامة والقوة في سيرة حياة كل من مريم وفاطمة (ع)، من خلال رمزيات الأحداث ساعياً لإماطة اللثام عن موقع المرأة الربانية في سياق احتمالها لأمانة السماء. فمريم العذراء (ع) جسّدت الحبّ الإلهي بما يجب أن يكون عليه موقف المسيحيين من الخصوم والأعداء. وفاطمة في أولئك الذين أطعمتهم لوجه الله وحبّ الله، من مسكين ويتيم وأسير، إنما أسست ولأول مرة في تاريخ الأخلاق، ما يجب أن يكون عليه موقف المسلمين من المخالفين والأغيار، فهي بذلك سيدة الوحدة وضميرها .

    ومن ناحية أخرى يقدم البحث دراسة لأوجه التشابه بين هاتين القديستين، وهي أوجه شبه بين المسيحية والإسلام من حيث أن المسيحية  بشارة للأمم

    والإسلام دعوة للعالمين.

    ويحتوي الكتاب على جزءين: الأول، ويضم سبعة فصول، تتحدث عن حياة السيدة العذراء، وينتهي بقصيدة لها. والثاني، ويحتوي على سيرة حياة السيدة الزهراء (ع) أيضاً في سبعة فصول. أما الفصل الأخير فيبين أوجه الشبه بين هاتين الشخصيتين، وينتهي ببعض الاقتراحات وبقصيدة في السيدة  الزهراء(ع).

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *