السبت 24 يونيو, 2017

    دمعتان وقبلة

    دمعتان وقبلة

    د. وداد الأيوبي

    widad

    ما بين دمعتين

    وقبلة

    سقطت

    نجمة

    وطار اليمام

    بلا أجنحة

    طار اليمام

    ظل ظلي

    ينتظر سطوع

    حقيقة

    خلف الغمام ..

    لو كنت معي

    لضممتك

    حتى الوجع

    وجرحت

    نداء الظل

    الملتف

    برونق دفئك

    كم كنت دافئا

    لكنك حطمت

    الجهة الأجمل

    يا الأغلى

    سألتك أن تحكي

    سالتني أن أصمت

    واتكأنا على

    ضفاف السؤال

    ولأنك سنابل

    مطري منذ بداية

    القلق

    أسكنتك جهاتي

    وحملت مظلة الوقت

    لاظلك بين ضلوعي

    لا تتنمر …

    لك هناك نجمتان

    وغُمر زنابق …

    لك مني بضع

    تلال من عطر

    المقال …

    سمعتك تشدو

    فأرسلت شموعي

    لتضيء معابرك

    المحتلة ..

    أسرج النبض

    إن الغزاة دنوا

    وعلى شاطئ قناعاتك

    شمس انسكبت

    جمرا …

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *