الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017

    سفر اللاجئين

    سفر  اللاجئين

    بقلم د. حسن منانا

    hasan-1

    نامو ا يا احبائي

    نامو ا ليرتاح التعب

    فالليل مسكنٌ أقوى لأوجاع النهار

    ناموا

    كي لا يرى الجلاد

    قدمين حافيتين

    او كفين داميتين

    او شعرا خلاسيا يضاجعه الغبار

    فلا تتركوا على حبل الغسيل ثيابكم

    ولا تتركوا على حرف الرغيف عيونكم

    أو على طرف الرصيف براءةً تشكو الصغار

    يا بقعة من ضوء أتعبها السفر

    يا قطرةً من ماء أنهكها الحجر

    يا طائرا في الريح أنكره المدار

    لا تركبوا في البحر

    ان البحر يغدر دائما من فيه

    لا  ترحلوا للغرب

    ان الغرب  أرض التيه

    فابقوا لليل بلادكم نجمه

    فابقوا لحزن بلادكم  دمعه

    فمن شق  الحجارةِ تطلع الأشجار

    فكم يمناً سنحرق

    وكم سنبيع  شام

    كم نخلة سيقطعها المغول

    وكم دجلة سترفدها الدماء

    وكم دهرا سيأكلنا الفصام

    فلماذا  الكم ونحن واحد

    فجرحنا واحد

    وحرفنا واحد

    وعدونا واحد

    لماذا الانقسام؟

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *