الإثنين 21 أغسطس, 2017

    ممنوعة أنا

    ممنوعة أنا

    لبنى الحاج

    lobna

     

    لبرهة قدمت أعوامي

    لقصيدة صاغت حواسي

    وبين سُهد ورعشة

    طالت مني الأماني

    سنوات ونصف وقت

    وسعير لهب حميم.

    من نحن أيها الطارق

    أبواب الخوف والجنون

    من البادىء؟

    من القابض؟

    نحن مجرد أنقاض لوقت قصير

    ورعشة مبهرجة لرغبات دونية

    تسوقنا بهواها

    تعتقلنا شهقتها برهات

    آهات تمور..

     أهازيج جمة..

    وحمم سائرة بعربدة

    فوق أسرَّة حرة.

    عراة من جديد

    نُولدُ باللهفات

    نتوحد

    ننصهر

    نبتعد إلى أن نعود

    نعتلي صهوة أحاسيسنا

    نيسان أصم….

    وضجيج كافر.

    من القائل أننا كنا هناك؟

    نحن بقايا لذكرى

    لرحلة من ورق

    من خيوط شمس

    وظلمة مخاض .

    من سرقنا أكثر

    هم.. أم نحن كنا اللصوص. …

    …..

    لذكرى فوق سرير الشفاء

    مرحا بوهج الحنين

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *