الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017

    اجلس حيث ينتهي بك المجلس

    اجلس حيث ينتهي بك المجلس

    علي دياب شاهين

    12316331_1653288008274900_7543604467680503990_n

    رحت بدي احضر خطاب لمسؤول كبير باحتفال كمان كبير. ولقيت إنو بين المطرح إللي بتصف فيه السيارة وبين مكان المهرجان، في مراتون مشي، وكمان عا الدخول ، بيفَلُّوك الحرس (يفتشوك بدقة كبيرة)، بالتفتيش والتحقيق ، حتى يعرفو نوع البنطلون إللي لابسو ، وقياس القميص، وماركة الصباط ، وملابسك الداخليه ، اذا قطن أو نايلون ، جديد ولا  مستعمل ….

    مش هون القصة…

    القصة : إنو أنا ما عندي طول شاكيل اونيل ، فسولت لي نفسي إقعد بالصف الأول ، حتى أقدر شوف. ومن اول محاولة للجلوس، إجاني واحد طولو مترين، وساطم أذنيه ،بشريط ابيض، تقول عندو اتصال مباشر بالأقمار الصناعية ولابس بدلة طقم أجمل من طقم دودي الفايد، وبكل أدب سألني ؟

    مين الأخ : قلتلو مواطن عادي..

    ـ لكن ما فيك تقعد هون، لانو:

    الصف الأول للرؤساء والوزراء ،

    والصف التاني للنواب والمدراء ،

    والصف الثالث لرجال الدين والعلماء ،

    والصف الرابع للرتب العسكريه ،

    والصف الخامس لرؤساء البلديات والمخاتير ،

    والسادس للمرافقين والمحسوبين ،

    والسابع لمساحين الجوخ ،

    والثامن للفن والفنانتين ،

    والتاسع للاعلام والاعلاميين ……

    وهيك ضل يرجع فييّ حتى صرت بالصف الأخير ..

    بلش الاحتفال ودخل سيادتو ، وصار يلي يصفق ، ويلي يهتف ، ويلي يصفر ، ويلي يطف عا قلبها . ويلي يشب عليي، بدو يتبارك من طرف جاكيتو ، ويلي يهرو دموعو ، …..

    اما المفاجأه الكبيره إنو حضرتو ضل جاي صوبي مباشرة يعبطني ، ويبوسني ودموعو على خدودوا ، كأنو بيعرفني من مية سنة ، وبلش يسألني سؤال ورا سؤال ؟

    قلي : مش إنت بكل احتفال بتحضر بالصفوف الخلفية ، وبتوقف عالكرسي ، بتهتف ، أو بتزقف ، أو بتطير بوالين ، قلتلو صح ، أنا….

    مش إنت يلي بتسبنا وما بتخلي ورقة توت علينا ، وبكل دورة انتخابية بترجع بتنتخبنا ، قلتلو صح ، أنا..

    مش إنت يلي بتهتف بالروح بالدم منفديك ، وقلوبنا منعطيك ، وما معك حق لتر دم ، قلتلو صح ، أنا…

    مش إنت يلي إسمك عند الدولة مواطن ، وعند اليسار مناضل ، وعند الطوائف مجاهد ، وعند اليمين رأي عام ، وعند مرتك عنصر زحاف ، قلتلو صح ، انا…

    مش إنت كل ما أنا بْطُْ ، بِتْقَوِّص ، مش فارقه معك طفل نايم ، أو عجوز مريض ، أو طالب عم يدرس ، أو إم عم تطلق رح تخلف ، قلتلو صح ، انا …

    مش انت بكل معركه ، بتحمل سلاح ، وبتقاتل بكل زاروب ،  وتلة ، وإذا مت منذفك شهيد ، مع إنو ما معك حق ربطة خبر ، وإذا جعت ما عندك لقمة تاكلها،  وإذا طلع على بالك تزرع بتزرع بأحلامك لأن ما عندك أرض ، وإذا بدك تحصل عِلم ما عندك مدرسه ، واذا بدك تتوظف ما إلك مطرح ، واذا بدك تعترض ما إلك رأي ويمكن بيّك يسفك بقفا إيدو على بوزك لأنك يمكن يزعل منك الزعيم ،  قلتلو صح . انا….

    واخر شي سألني ليش مش عم نشوفك ، قلتلو لأنو قاعد ورا ، صعب إنك تشوفني ، قلي ، صح

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *