الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017

    شيخ بحمص..!!

    شيخ بحمص..!!

    علي دياب شاهين

    13274984_1718763348394032_879657079_oيافا ….بنت الصديق فراس علام . لوحه مرسومه من الجمال والنعومه ، والهضامه ، وأيقونة من صنف الملائكة، ومع هيدا كلو إمّها مش معلقتلها خرزة زرقا ترد عنها صيبة العين …..

    مش هون القصه : أنا وقت كنت بعمرها ، ما كانت معالم شكلي الجغرافيه كتير واضحه ، وحتى ولا وحدة حِبْلى كانت تتمنى تتوحم عا شكلي ، ولوني جاي أسمر غامق ، مايل عا أزرق ، وكان رقمي بشجرة العيله رقم سبعه ، من أصل تسعة ….. يعني ما كتير مهم إذا زاد أو نقص خاروف من القطيع ..

    ورغم هيدا كلو ، إمّي كانت معلقتلي خرزة زرقا عا المريول ، وكف العباس عا البلوزة ، والحصن الحصين عا البروتيل ، وحجاب بِمُغَيْطة عا إيدي اليمين ، وشريطة خضرا عا إيدي الشمال ، وكانت كل ما تزور الأولياء الصالحين ، تربطني متل المعزاية (من الماعز) بالمرقد الشريف ، وكل هيدا عشان صيبة العين …..

    وقت كبرت ، ما ضل معي من كل ها الحراس ، إلاّ الحجاب الأسود المربوط بمغيطة ، كانت تقول إمّي إنو شيخ بحمص مرفوع عنه الغطاء ، كتبلي ياه وقت كنت مريض بجدري المي ……

    ومن شي كم يوم وأنا راجع من السفر ، أجبروني جمارك المطار على فتحو وتفتيشو، …… طلع مكتوب عليه على كرتونه علبة دخان حمرا طويل : بيعيش ولاّ ستين عمرو ما عاش ..!!!

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *