الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017

    طقوس صباحية

    طقوس صباحية

    عواطف بركات

    12048731_1731516783749349_2050132315_n

     

    صورة6سبع سموات ينهضن تباعا عن صدري

    يخرجن من ثقب السرير

    إلى عيون الآخرين

    حاولت جاهدة ألا أكسر الأزرق فيهن

    وأنا أتشاقى لأتسلل اليك

    حاولت طوال الليل ألا أفتح ذراعي

    كيلا يغتال نجماتي

    لصوص الأسماء

    ……

    إلى سريري الواسع ك برية

    يحوطها بحرك

    تنفذ أشعة الربيع

    على سفوح مستغرقة بالمسافات

    يستلقي ظلك يستحي قهوة عيني

    ويضحك بخبث

    …….

    لاأنباء جديدة عمن ماتوا بجرعات زائدة من حبات الطلع ؟!

    أكاد اسمع المارة

    يقولون :انتهت الحرب

    ولم يعد فارس

    فارس كان يشبهك

    صدره محشو بالبلاد

    وعيناه رصاصتان حكيمتان

    فارس يشبهك

    هو أيضا كان يقضم أصابع قصائدي

    ويقول : هذه المرأة ستقتلني يوما

    من غير رصاص وسرير

    ……

    يقولون: مات فارس

    حين لم يعد

    وربما لم يعد فارس لأنه مات

    لكن المؤكد أن فارسا التهمه

    ذئب الغرباء

    وهو يبحث عن سرد لينام بلاألم

    أصدقاؤه الجرحى في المعركة

    كانت ليلى بيضاء كالثلج

    في احلامهم السوداء

    تشد بزاتهم العسكرية

    وتدفعهم في احضان امهاتهم الثكالى

    …..

    للصباح

    كل هذه الذخيرة الفارغة على ساحة سريري

    قتلت ألوفا طوال الليل

    ولم انتصر بعد

     

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *