الإثنين 21 أغسطس, 2017

    الشعر العربي إلى اين؟

    شكور في منتدى “ليل وحكي” : الشعر العربي إلى اين؟

    إعداد : سمية التكجي

    nezar-112767565_951126284963569_1964605824_nاستضاف منتدى  “ليل و حكي” ليل الإثنين الماضي  في قاعة سويس تايم – الحدث، حدثا أدبيا استثنائيا حيث حل الشاعر جورج شكور محاضرا في ندوة تحت عنوان : الشعر العربي الى أين ؟ أصوله وآفاقه .

    جورج شكور كتب الشعر فكان أستاذا بين الشعراء وحاضر فكان استاذا بين المحاضرين .

    إستهل الأمسية رئيس المنتدى الدكتور نزار دندش بكلمة مقدما فيها للضيف الكريم مد فيها جسور المحبة وأثنى على مزاياه الإنسانية والثقافية . ثم سلم المنبر للشاعرة المتألقة يسرا بيطار التي تولت تقديم الشاعر بأبيات من مقول شعرها  المتدفق شاعرية وعذوبة مجازية وتجولت بحسها الجمالي على الأماكن الآسرة في شخص الشاعر .

    bitar-1ثم تسلم المنبر نعمة الشعر الشكور وبدأ تجواله في محاضرة كانت سفرا ممتعا في عالم الخيال والوجدان والوزن و القافية ، وهو من نبض وتنفس وعاش حياته شعرا،  وقد ارتقى معه الكلام في الشعر الى درجة القداسة التي تنطلق من محبرة الذات الإنسانية الى كل عوالم الوجود . نالت مواضيع مختلفة في فن الشعر مقاربات مستفيضة وخاصة الشعر الموزون والمقفى .

    بعد المحاضرة القيمة فتح رئيس المنتدى الباب للمداخلات والنقاش الذي عزز التواصل الكلامي بين الحضور وبين الشاعر . كما كان له بعدا ثقافيا بتبادل الآراء وتسليط الضوء على جوانب مفيدة في تعزيز ذائقة الشعر . وقد قلد رئيس المنتدى الشاعر جورج شكور وساما ذهبيا عربون محبة وتقديرا لعطاءاته وابداعه .

    اعتلت بعد ذلك المنبر الشاعرة يسرا بيطار وتلت نماذج من شعر جورج شكور ، امتلكت أفئدة الحضور وأطربت آذانهم وسمت بشفيف مشاعرهم .ومن قصيد الشاعر جورج شكور هذه الأبيات :

    ما ماتَ مَنْ خطبَ العلياء مطلباً

    مهرُ الأعالي الحسانِ الشامخ الحسنُ

    تلك الدماءِ زهورُ الخلدِ ،  زاهيةٌ

    وللبطولاتِ ضربٌ من ضروب عُلى

    متى الشهادةُ لا هذرٌ ولا مِننُ

    بالبال بعضُ خيالٍ رحتُ أسأله unsure

    رمز تعبيري ما جال في بالِهم

    إذ حمتِ المحنُ

    ما قال واحدُهم والموت محتَدِمُ

    وقد تَدَجتْ على أجفانه الدُجنُ ؟

    حضر الأمسية كوكبة من أهل الفكر والأدب والمنتديات الصديقة وأصدقاء المنتدى من متذوقي الشعر الجميل .

    .

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *