السبت 24 يونيو, 2017

    حنان بديع ومحمد علوش

    حنان بديع ومحمد علوش في “ليل وحكي”

    badi3-1 3aloch-1كتبت سميّة تكجي

    أمسية “ليل و حكي” أضاء فيها القمر سراجه وحكى فسال المطر وانسكب حنان الحروف.. فاض الجمال وكان بديع القوافي. ضيفا الجمال حطت سفينة قصيدهما في مرفأ ليل وحكي. الشاعر سراج الحكي (محمد علوش) والشاعرة حنان بديع – القادمة من قطر خصيصا لإحياء هذه الأمسية.

    بدأت الأمسية بالنشيد الوطني اللبناني. ثم افتتحها رئيس المنتدى الدكتور نزار دندش بكلمة مد فيها الأيادي ترحيبا وجسرا للمحبة. للشعراء الضيوف والحضور وللمقدمين. واستعرض بنبذة جزيلة المعنى عن مسيرة “ليل وحكي” الثقافية وما أنجزه من استنهاض للحالة الشعرية وباقي الفنون الأدبية. وعن عقد الاهتمام الذي يوليه للمواهب والإبداع.. استلمت المنبر الإعلامية المتألقة لمى نوام وقدمت الشاعر محمد علوش (سراج الحكي) وتجولت بأناقة لغوية امتزج فيها النثر والشعر على مزايا الشاعر ومحطات مهمة في مسيرة إبداعه.. وتلا الشاعر محمد علوش باقة من قصائده المحكية فنسج لنا مدى عذبا وألبسنا القصيدة.محكية ولكنها فصيحة في دفقها الفكري والعاطفي … مصحوبة بعزف راق على الكمان مع العازف خضر رجب الذي أشاع جوا وجدانيا لامس الأرواح.. ومن 12687935_949278355153675_2276352257291538384_nثم اعتلى المنبر أمين سر المنتدى الكاتب المسرحي يوسف رقة وقدم الشاعرة حنان بديع مستعرضا لمسيرتها الشعرية بأسلوب نبض حبا وشفافية وكان تحية لشاعرة صديقة قادمة من بلد الاغتراب إلى وطنها لأول مرة وحطت في منتدى “ليل وحكي ” لتخصه بهذه الأمسية.اعتلت حنان بديع المنبر وتلت مجموعة منوعة من قصائدها .كانت بطاقة سفر ممتع في كينونة الأنثى بكل تناقضاتها وتمردها وحنانها.تخلل الأمسية تكريم الشاعر محمد علوش والشاعرة حنان بديع ضيفي الأمسية تحية لإبداعهما .وكانت بادرة جميلة من صديقة المنتدى فاتن حسيني التي اهدت رئيس المنتدى والأعضاء هدايا رمزية كعربون محبة وتقدير لاهتمامهم بالإبداع.

    حضر الأمسية كوكبة من الشعراء وأهل الفكر والأدب والإعلام والمنتديات الصديقة ومتذوقي الشعر من أصدقاء المنتدى. اختتمت الأمسية بتبادل الأحاديث الجميلة مع الشعراء والتقاط الصور والإعلان عن مواعيد تتجدد مع اعراس الشعر.

    قاعة سويس تايم-الحدث

    الإثنين 8/2/2016

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *