الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017

    بين يديك سائرة

    بين يديك سائرة

    منال عمار

    manal-1

    كان يومها.. ثمل..

    دقت ثواني الصافرة..

    تمت بيديك لحظة الإعدام..

    ياليتها فقدت الذاكرة…

    كانت خيبة وخيانة..

    على مقعد الانفصام..

    ياليته كان جنون… يمسح… بقايا..

    وآخر ما سمعته من كلام..

    يا ليتها كانت القاضية…

    جرم…

    والعين لم تزل.. بعد.. في ثورتها.

    ساهرة…

    لما يسألوني عنك، وقد ابتعدت أنت.. وكل من كان في القاطرة..؟؟

    أنت.. إن سألوك عني.. ماذا تقول لهم…؟؟؟

    أنها كانت حافية القدمين؟؟

    وهي بين .. يديك سائرة..

    إنها عفيفة.. ليست بالعاهرة..

    طلاسم..الغجرية.. ولا قارئة الفنجان أصابت سهماً في  تلال الخاصرة…

    أما حان مكرها… وخبثها.. أن يمطرغضبا…. ولعنة على نوافذ رحيلك… 

    وبكاء الخيول… وصدى الحافرة….

    أيقظ شعورك والتمس الف عذر..

    ليتها.. تخمد نيرانا…

    باتت جمراً بين أضلع غائرة..

    تدوي صراخاً..

    في الظلماء.. حائرة..

     

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *