الأربعاء 25 أبريل, 2018

    سيدتي الكلمة..

    2
    views

    سيدتي الكلمة..

    علي .أ. دهيني

    to mi-1

    سيدتي الكلمة..

    رسولُ الوحي، سفينةُ العلمِ، رحيقُ العقلِ، سيدةُ المداركِ وسليلة الأفهام..

    ها أنتي تزيدين في إرواء عطشٍ تشكوه أبداً مداركنا، ونداءُ مستغيثٍ لغيثٍ تستقطرهُ معرفتنا، وهطول مُزنِ أعلامِ فكرٍ، وجهابذةُ علمٍ يضيؤون سراج قرطاسهم ليُذهبوا عتمة بصيرتنا.

    إن مَحار بحورِ علوم هؤلاء، لهو أنفس الكنوز، وأعظم الجوائز..

    أصدقائي الأوفياء..


    كم هي عظيمة وجليلة هذه مكرُمةِ الكلمة بما تُحملّنا من مسؤوليات، بأن تكون رسول أفكاركنا ومدار حواراتنا، فكم هذا عظيم ومقدّر..


    وكم هو شرفٌ كبير أن جليسي أيقوناتٍ تنقلُ عِلمَ أعلامٍ، وأهل ثقافةٍ وفكر، لنلتقي جميعاً هنا في هذه الواحة الطيبة.


    أنتم أهلُ الفكرِ وأنتم صيادو المعرفة، ومعاً نسير على دربها، ننمي مداركنا ونقطفُ من بساتينها سَمينِ ثمارها..


    ودعوتي للأخوة والزملاء والأصدقاء من الكتّاب والباحثين، أينما كنتم وعلى أي ترابٍ عربي، أنتم مدعوون للمشاركة بنضح أفكاركم وجميل أعمالكم.. في أبواب “مدارك ثقافية” التي كانت لأجلكم.


    وختاماً شكراً لمصمم الموقع الأستاذ حسن دهيني بذوقه الفني على ما بذله من جهدٍ، فصمّم ولون وأبدع في ما أنجز..


    تقديري ومجبتي للجميع...

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *